أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 1 أبريل، 2017

بالصور والفيديو: إنكشاف أخطر عصابة لتزوير الوثائق العقارية، شواهد ورسوم وطلبات تحفيظ مزورة


Erspress.com
تحت مساحة ( 41272م 21 ) ، سيتم الإستحواذ على عقارات الورثة من إرث موروث عن الجد موح بنمختار بنزيرار، من خلال تزوير الوثائق العقارية لتنحصر في أحد أبناء الجد وهو المدعو : محمد بنزيرار بطلب من إبنه على قيد الحياة المسمى عبد العزيز بنزيرار، وه_و الشخص الذي عمد إلى تزوير الوثائق العقارية بإلغاء الجد لمحو آثار الورثة الإناث بعد وفاة الذكور، إعتمادا على شواهد إدارية تم إنجازها بقيادة بني شيكر إقليم الناظور، وهي عبارة عن سلسلة من الشواهد أنجزت في وقت وجيز عكس المعطيات الإدارية، ورسوم ملكية تم إنجازها استنادا إلى بيانات كاذبة لدى العدل الذي لم يفعل المرسوم الوزاري الذي توصل به العدول من أجل تعميق البحث في الأملاك وحقيقة الإدلاء في المعلوات التي يتلقونها، كما هو الشأن لإقامات الشهود موضوع الشهادة ضمن عقود استمرار الملكية.
النساء ضحايا النصب والتزوير يصرحن في أخطر تصريح فيديو، كون إبن الأخ (عبد العزيز بنزيرار) قد راح ينسق مع المقدم المدعو سلام بنزيرار الذي رفعن بشأنه شكاية لدى الوكيل العام للملك، وهو الذي يعتبر رأساَ لكل خيوط العصابة الإجرامية التي تحيك المؤامرات ضد أملاك المواطنين بالساحل الغربي للجماعة بني شيكر، وفقا لإفادات الضحايا ومصادر عليمة بالمركز، وضحايا آخرون سترد أسماؤهم في تقارير لاحقة لنفس الملف المرتبط بهذه العصابة المتخصصة في تزوير وثائق العقارات وبيعها للوبيات المنطقة وسماسرة العقار.
الملف الذي بين يدينا يتعلق بتسع قطع أرضية تتواجد كلها على الساحل الغربي للجماعة بني شيكر، ولها أهمية كبيرة لانتشار البنايات الخاصة بالكراء للأجانب دون الخضوع لقانون الضرائب ما يعود بخسارة فادحة على الخزينة العامة، وهذه القطع التسعة تحمل شواهد إدارية متسلسلة لم يشهد تاريخ بني شيكر أن سجل مثل هذا الكم الهائل من الشواهد الإدارية بشكل متسلسل وبتوقيع القائد بقيادة بني شيكر دون أن يثير الأمر شكوك حول الموضوع، خاصة أن الأمر يتعلق بالإرث المتوارث عن الجد، ووجود عائلة كبيرة مرتبطة بالإرث تم إبقاؤها بعيدا عن مضمون الوثائق لتمويه العدالة للحصول على وثائق وعقود استمرار الملكية للبيع في سرية تامة لتفادي إثارة الموضوع.
العقار موضوع الحديث خضع جزء كبير منه للبيع بالملايين من الدراهم، فيما الباقي تم بيعه بشكل مشروط بالحصول على وثيقة التحفيظ من لدن مديرية تحفيظ الأملاك العقارية بالناظور، هذه الأخيرة التي توصلت خلال الأيام الماضية بملف متكامل تحت طلب الإعتراض على التحفيظ، إنطلاقا من كون الوثائق العقارية حصل فيها تزوير خطير، فتحت النيابة العامة بالناظور ملفا للتحقيق في حيثياته الخطيرة، وتم الإستماع إلى بعض الأطراف فيما ينتظر الإستماع لباقي الأطراف خلال الأيام المقبلة من أجل تقديمهم أمام أنظار العدالة لقول كلمتها في الموضوع.
الوثائق العقارية التي تم فيها إيهام بعض الشهود بكون الإسم الذي تنجز باسمه يعود للجد الأكبر، باعتبار مطابقة إسم الجد والإبن (محمد ) بعد تعديل إسم (موح ) للجد وتبديله باسم محمد، وقام على أساس ذلك مجموعة من الشهود بالرجوع في شهادتهم أمام قاضي التوثيق بالناظور، فيما باقي الشهود منهم من مازال غير محاط بحيثيات الملف، وآخرون ينحدرون من نفس الدوار دون معرفتهم بالجد والورثة، وآخرون ينحدرون من أكادير وبني انصار ومركز بني شيكر، ومنهم إخوان المقدم عون السلطة المذكور أعلاه، والذي يعتبر المفتاح في القضية وقضايا أخرى تتعلق بسلاح القنص الذي يتوسط فيه مع القياد بالقيادة مقابل مبالغ مالية تزيد عن ثلاثة ملايين لكل ترخيص لحمل بندقية صيد وفقا لتصريحات مستفيدين أنفسهم من داخل الجماعة .
الأخطر في القضية يتعلق بمسألة الحدود الواردة في البقع الأرضية موضوع الحديث، حيث جاءت الكثير منها حاملة إحد الحدود أو كلاهما، باسم الجد الأكبر حمو بن المختار صاحب الملك الأصلي الذي تم تغييبه بشكل خطير لفائدة الإبن، ليتولى الإبن الأصغر عبد العزيز عملية التزوير والبيع مع تهديد الإناث في العائلة بعد مقتل إحداهن تدعى ميمونت كانت تهم بالذهاب لدى السلطات بعد بلوغها بخبر وجود وثائق رسمية لمنزل الورثة، حيث صدمتها السيارة وأردتها جثمان هامد على الفور، وسيقوم المدعو عبد العزيز بأخذ الفدية نيابة عنها ودون إخبار ابناءها وفقا للتصريح الذي أدلت به عمته في الشريط ، ويزيد خطورة القضية وجود العدل المكلف بالوثائق في ملف قضائي يعرض أمام أنظار وكيل الملك بالناظور.






















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013