أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 5 مايو 2017

آيث شيشار: الفساد الإداري والتسيير الأسوأ في تاريخ المؤسسة الإعدادية يخرج فعالياتها للإحتجاج بدعم نقابي وإنذاري


Erspress.com
تحت شعارات متعددة للتنديد بالتسيير الأسوأ تاريخيا داخل إدارة المؤسسة التعليمية الثانوية الإعدادية بني شيكر، نظمت فعالياتها التربوية والتلاميذية، الآباء والأعوان، وقفة إحتجاجية عارمة الحضور صباح اليوم الجمعة 05 ماي 2017 ، إبتداءا من الساعة العاشرة وفي حضور الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة المحلية والدرك الملكي وعناصر تابعة للأجهزة السرية التابعة لعمالة الإقليم بالناظور.
الوقفة الإحتجاجية التي قاطع فيها الدراسة تلاميذ المؤسسة تضامنا مع الهيئة التربوية التي نظمت الإحتجاج، ومطالبة بتحسين الأوضاع الكارثية التي تعيشها المؤسسة والتي يتستر عليها بتقارير مزيفة لإدارة المؤسسة وفقا لتعبير المحتجين، عرفت حضورا عارما ومكثفا للهيئات التربوية المشكلة نقابيا، تميز بحضور تآزري لكل من أساتذة بويافار وتاوريرت وبني شيكر وغيرها من المؤسسات المحلية التي تعطلت فيها الدراسة بسبب ما يتداوله الأساتذة من غطرسة مدير المؤسسة الإعدادية، تقف وراءها جهات نافذة، أكد الأساتذة في وقفتهم الإحتجاجية ومن خلال شعاراتهم أنها عازمة على تخريب التعليم بالمؤسسة بدلا من اتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب لتفادي إهدار الحصص الدراسية للتلاميذ في إطار التضامن والمشاركة في الوقفات الإحتجاجية التي ترمي إلى حماية حقوق الأستاذ والتلميذ على حد سواء، وبشكل خاص إنقاذ التعليم العمومي من التكالب والإنتهازية.
إستمرار الوقفة الإحتجاجية في ضل جو حار جدا صباح الجمعة، ضل متواصلا على مدار ساعتين من الزمن ، وهي التي كانت كافية لتوضيح الموقف للرأي العام من خلال الكلمات التي أشار فيها الأساتذة والهيئة النقابية، إلى التأكيد على المطلب الأول والأخير مرحليا، وهو رحيل المدير عن المؤسسة، قبل الحديث عن أية مطالب اخرى قد تمس البنية المهترئة للمؤسسة، ومطالب اخرى تربوية متعددة .
وللإشارة القصوى فإن الوقفة عرفت ومن خلال رفع لافتة خاصة، تضامنا مطلقا مع عون بالمؤسسة كان قد شمله تلاعب في ملفه الوظيفي رغم انه يعد من اقدم الموظفين بالمؤسسة، وتم تشريده لشهور عديدة قبل استدراك الأمر من قبل المحكمة المختصة وتدخل جهات مسؤولة وقفت في وجه المسؤول الأول وفقا لتعبير الضحية نفسه .



















































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013