أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 24 مايو 2017

خطير: تحرش جنسي طوال الموسم لاستاذ ضد تلميذة بابتدائية المركز آيث شيشار والأسرة تلجأ للقضاء


Erspress.com/عاشور العمراوي
في الوقت الذي نفت فيه إدارة المؤسسة التعليمية (مجموعة مدارس بني شيكر المركز ) خبر التحرش الجنسي الذي كان بطله أستاذ تحت إمرة النيابة الإقليمية للتعليم بالناظور، والذي يدعى ( العيد - م )، أكدت التلميذة ( ن - .اوعز... ) بأنها كانت ضحية تحرش جنسي للأستاذ المذكور طيلة الموسم الدراسي 2017/2016 ، في لقاء صحفي معها صباح اليوم الأربعاء 24 ماي 2017 وبمعية والدتها ووالدها بعد مغادرتهما لمكتب الضابطة القضائية بمركز الجماعة آيث شيشار، فور انتهائهم من الإدلاء بتصريحاتهم في إطار البحث التمهيدي الذي تتولاه سرية المركز للدرك، استجابة لتعليمات النيابة العامة التي توصلت بالشكاية المؤرخة في 22 ماي 2017 ، والتي يتوفر الموقع على نسخة منها تسلمها من طرف والدة التلميذة الضحية.
الإستجواب الذي أجريناه في الموقع ( إرس برس ) مع التلميذة الضحية، كشفت فيه أنها كانت تتستر مرغمة وبالقوة على فعل التحرش الجنسي الممارس ضدها منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، وان الأستاذ الذي إرتكب الجريمة وفق تعبيرها، كان ينفرد بها في القسم بعد مغادرة كل التلميذات والتلاميذ على اساس انها محتاجة لدعم في دروسها، فيما كان الأستاذ المعتدي الذي خرق كل الأخلاقيات المرتبطة بالمهنة، يتطاول على التلميذة بمداعبتها وملامسة جوارحها الحساسة استجابة لغرائزه الجنسية، مع التلفظ بعبارات جنسية تركت صدمة قوية في نفسية التلميذة، ودعوتها إلى البيت الخاص به، للإنفراد بها كليا ، فيما تجلى التهديد المذكور وفقا لما جاء به مضمون الشكاية أيضا، في تحذيرها بالرسوب آخر الموسم في حالة لم تستجب لمطالبه الجنسية اللاأخلاقية بالمرة.
الأسرة التي كانت مجتمعة بكل افرادها وعائلتها المقربة لدى الضابطة القضائية بمركز الجماعة والتي باشرت تحرياتها في القضية التي خرجت إلى العلن وأعلن عن تحولها إلى قضية راي عام، أكدت لموقعنا أنها ترفض أية مساومة ومن أية جهة كانتن وأنها عازمة على مقاضاة المعلم الذي تحرش بابنتها ودمر حياتها حتى إضطرت إلى مقاطعة الدراسة بتأكيد منها وعلى لسان والدتها ووالدها، فيما تنفي ذلك إدارة المؤسسة التي نفت أيضا وجود شيء إسمه جمعية أمهات وآباء التلاميذ بالمؤسسة .
إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013