أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 25 مايو، 2017

بالصور: وقفة احتجاجية ضد التحرش أمام مجموعة مدارس بني شيكر المركز بعد فضيحة تحرش استاذ ضد تلميذة


Erspress.com
نظم شباب المجتمع المدني بمركز الجماعة آيث شيشار القروية، وقفة احتجاجية صباح اليوم الخميس 25 ماي 2017 على الساعة ال11 أمام مقر مجموعة مدارس بني شيكر، من أجل التنديد بواقعة التحرش الجنسي الخطيرة، والتي كان بطلها أستاذ المستوى الخامس المدعو (العيد - م ) ضد تلميذة قاصر في عمر ال12 ربيعا، والتي كانت أسرتها قد أبلغت وكيل الملك بابتدائية الناظور في شكاية مرفوقة بشهادة طبية سلمت لها من الستشفى الحسني، حيث تلقت وفقها الضابطة القضائية بمركز الجماعة تعليمات صارمة بإحضار الجاني على الفور حسب تأكيدات رسمية من داخل السرية.
الوقفة الإحتاجاجية الإنذارية التي خاضتها الجماهير الشعبية والآباء وشباب المجتمع المدني، نظمت على عجل من أجل الدخول على الخط بخصوص الجريمة الخطيرة التي أودت بسمعة التعليم بالجماعة والمجموعة المدرسية بشكل خاص، رفعت فيها نداءات صارمة موجهة إلى الوكيل العام ووكيل الملك للتدخل بشكل فوري وضبط المعتدي لتقديمه أمام العدالة وفتح تحقيق معمق في النازلة، وأخرى موجهة إلى النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور من أجل فصل الأستاذ المتحرش بالتلميذة القاصر، والتدخل في القضية بتقصي الحقائق داخل المؤسسة للوقوف على المشاكل التي تعيشها والتلاعبات التي تحصل فيها بعدما تأكد الجميع جمعويين وإعلاميين بوجود فراغ خطير على مستوى الإدارة بذات المؤسسة التعليمية.
كما عرفت الوقفة مجموعة شعارات موجهة للمسؤولين عن قطاع التعليم بالناظور، بخصوص عدم التدخل على الخط بشكل فوري ما دام الأمر يتعلق بكرامة وحياة تلميذة قاصر، ووضع حد للتستر الخطير الذي يحيط الجريمة والتي يشارك فيها أطراف اخرى، ممثلة في أساتذة قاموا بتهديد التلاميذ في حال كشفوا عما حصل بالمؤسسة التي كان الأستاذ المعتدي يتفرد بالتلميذة واعزيز في قسم آخر وينزع عنها ملابسها وفق شهادة تلميذات أخريات وآبائهن، وهذا منذ بداية الموسم الدراسي، كما تؤكد التلميذة نفسها في استجواب مع موقعنا أن المعتدي الذي وصف بالوحش خلال الوقفة الإحتجاجية، كان يقوم بتهديدها بالقوة من خلال العمل على رسوبها في الإمتحان ما لم تلبي رغباته ونزواته الحيوانية وخاصة بدعوتها إلى البيت الخاص به.
وقد تم التأكيد في ذات الوقفة على كون الأستاذ المعني، ومن خلال العديد ن الشهادات الحية لطلبة جامعيين كانوا قد درسوا على يده، بعتباره معروف بتلك التصرفات اللاأخلاقية وكان له من الضحايا تلاميذ عديدين ساعدتهم ثقافة المجتمع على التزام الصمت وتبرير الأستاد من أفعاله الإجرامية، وقد وعد المحتجون كل من السلطان الأمنية والمسؤولين عن قطاع التعليم بالتصعيد بداية الأسبوع القادم والدخول بكل قوة على الخط ما لم يتم إحضار المعتدي امام العدالة ورد الإعتبار للعائلة والضحية .



















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013