أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 19 أغسطس، 2017

فيديو وصور:إحتجاج مسعور لمقاول يواجه أجوبة مكشوفة للوكالة الحضرية وعمالة الإقليم


Erspress.com
كان قد تلقى جوابا من لدن الوكالة الحضرية عن مشروع في جماعة قروية (محطة وقود)، كواحدة من إدارات المصالح الخارجية تحمل صفة استشارية يتقيد رؤساء الجماعات بملاحظاتها وفقا للقانون التنظيمي 113/14 وبشكل خاص الفصل 101 ، ويتمتع الرؤسات بسلطة تسليم الرخص دون التقيد بملاحظات المصالح الخارجية وفقا للقانون 25/90 المادة 3 ، ويحدد نفس القانون من خلال المادة 58 الأماكن التي يشملها كقانون متعلق بالمجال الحضري، والأماكن غير المشمولة بذات القانون والتي يلتزم فيها رؤساء الجماعات بتسهيل منح التراخيص للمواطنين وفقا للقانون عدد: 398 م ت ه.م/م ق بتاريخ: 8 مارس 1996 (مرسوم وزاري)، (جواب) مكرر ثلاث مرات معلل بنفس الطلب، المرة الأولى ( إلزامية عقد الملكية ) أجاب عنه بكونه قدم الوثيقة التي تقوم مقامها وفقا للقانون 3214/13 / 2013 مع إشعار بالتوصل، في المرة الثانية، ( إلزامية إرفاق الملف بعقد الملكية أو كل وثيقة تقوم مقامها)، أجاب مصالح العمالة بأنه كان قد قم الوثيقة وتحصل على إشعار التوصل، واعتذرت العمالة بكونها لم تضم الوثيقة إلى الملف قبل موعد إجتماع اللجنة الإقليمية، وفي المرة الثالثة سيتوصل بالملاحظة نفسها ( غياب عقد الملكية أو اية وثيقة تقوم مقامها) رغم أنه كان قد قدم ما يقوم مقام العقد المذكور مرتين، وهو عقد تصرف وعقد كراء طويل الأمد، وحدث هذا في الوقت الذي وافقت فيه الجماعة القروية بني شيكر على إنجاز المشروع بإبداء ملاحظاتها في محضر الإجتماع المنعقد بتاريخ : 11 غشت 2017 بكونها لا ترى مانعا في الترخيص للمشروع الذي يبقى أساسيا في المنطقة لغياب وانعدام اية محطة للوقود .
الأجوبة المكشوفة كما عبر عنها المقاول ظالم ادراوي، جعلته يتخذ قرار الإحتجاج منفردا أمام مقر الوكالة الحضرية وملحقة العمالة بإقليم الناظور، متهما المعنيين بقرار اللجنة الإقليمية بالإبتزاز وطلب رشاوي قدرها بالملايين من أجل الحصول على الترخيص رغم أن القرار الأول والأخير يعود لرئيس المجلس القروي امحمد بادي الذي افاد أحد نوابه المكلف بالملف أنه تعرض لضغوطات كبيرة من لدن مدير الوكالة الحضرية بالناظور، من أجل إبداء ملاحظات سلبية عن المشروع لمنع المقاول من الحصول على الترخيص وفقا لتصريح افاد به المقاول للموقع، وأظاف أن عامل الإقليم وقف عاجزا عن التصرف أمام هذه التلاعبات قائلا للمقاول :( واش بغيتني نعطيهوم لعصا ) كتهرب من تنفيذ القانون .
ويهم المقاول ادراوي بالتصعيد بشكل خطير في الأيام القادمة بالإعتصام بكامل افراد اسرته بعمالة الإقليم ما لم يحصل على ترخيصه بإنشاء محطة الوقود التي تنتظر الشركة زيز الضوء الأخضر فقط للإنطلاق في التشييد، كما هدد المقاول بإحراق الذات في نهاية المطاف إذا اصرت المصالح الخارجية عن معارضة المشروع استنادا على ملاحظات مكشوفة، وأمام عجز رئيس المجلس الجماعي على تنفيذ القانون واستعمال صلاحياته التي يمنحها له القانون .
















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013